الأسواق الناشئة تجذب أقوى تدفقات أجنبية منذ 2015

طباعة

اجتذبت الأسواق الناشئة اجتذبت تدفقات صافية من المستثمرين غير المقيمين في أبريل نيسان للشهر الخامس على التوالي، لتسجل أفضل موجة من التدفقات الداخلة منذ النصف الأول من 2015.

وأشارت بيانات معهد التمويل إلى أن صافي التدفقات الداخلة للأسواق الناشئة من المستثمرين غير المقيمين بلغ 20.6 مليار دولار في أبريل نيسان مقارنة مع 28.3 مليار دولار في مارس آذار.

وأبريل نيسان هو الشهر الثالث على التوالي الذي تتجاوز فيه التدفقات الداخلة 20 مليار دولار مما يجعل من هذه الفترة أقوى ثلاثة أشهر منذ 2014 بدعم من المستوى القياسي لإصدارات أدوات الدين الدولارية بالأسواق الناشئة.

لكن لم تكن جميع المؤشرات قوية، حيث انخفض إجمالي التدفقات الصافية التي تأخذ في الاعتبار عمليات البيع والشراء للمستثمرين الأجانب والمحليين إلى 18.7 مليار دولار في الربع الأول من العام الحالي من 30 مليار دولار، وذلك باستثناء الصين، لتسجل أضعف ربع منذ أوائل 2014.

وتراجع صافي التدفقات الرأسمالية إلى الصين وسط نزوح 6.3 مليار دولار في مارس آذار، لتبلغ التدفقات الخارجة في الربع الأول 28.8 مليار دولار وإن كان ذلك ما زال أقل 75 بالمئة عن متوسط التدفقات الخارجة الفصلية في الفترة بين 2014 و2016 والذي بلغ 115 مليار دولار.

واجتذبت منطقة آسيا الناشئة تدفقات قيمتها الإجمالية 16.3 مليار دولار في الأسهم والسندات تبعتها منطقة أوروبا الناشئة بتدفقات قيمتها 2.3 مليار دولار. وجذبت أفريقيا والشرق الأوسط 1.6

مليار دولار.

واستقرت تدفقات أمريكا اللاتينية تقريبا عند 400 مليون دولار، وقال معهد التمويل الدولي إن المستثمرين ينتظرون تعديلات محتملة للسياسات الأمريكية في عهد الرئيس دونالد ترامب قد تؤثر على المنطقة.

وشهدت تركيا صافي تدفقات داخلة 5.6 مليار دولار في الربع الأول وهو ما يقل كثيرا عن مستوى الفترة ذاتها من 2016. وقال معهد التمويل إن ذلك قد يشكل مصدر قلق في ضوء حجم احتياجات تركيا من التمويل الخارجي في 2017 والتي تعادل 28 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.