ولي ولي العهد السعودي: رؤية 2030 بدأت تنعكس إيجابيا على اقتصاد المملكة

طباعة

قال ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن الآثار الإيجابية لخطة الإصلاح الاقتصادي "رؤية 2030" بدأت تؤتي ثمارها وتنعكس إيجايبا على الاقتصاد.

وارتفعت الإيرادات غير النفطية في المملكة خلال العامين الماضيين وفقاً لما قاله الأمير من 111 مليون ريال إلى نحو 200 مليار ريال.

وأشار الأمير إلى أن العجز انخفض بنحو 44% في الربع الأول من العام الحالي، كما لفت إلى أن صندوق الاستثمارات العامة سيستثمر 500 مليار ريال في القطاعات المحلية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وعلى صعيد المساكن فقد أكد ولي ولي العهد السعودي بأن الحكومة ستوفر أكثر من مليون وحدة سكنية بأسعار ميسرة ، وبالنسبة لارتفاع اسعار الطاقة والمياه فقد أوضح الأمير بأن أثارها ستكون على الأجنبي والمواطن الغني.

وفيما يتعلق بالبطالة السعودية، أشار الأمير إلى أن الحكومة تستهدف أن تصل البطالة في 2030 إلى 7 % فقط.

 وشهد الاقتصاد السعودي في 2016 أحد أصعب الفترات منذ عقود مع تباطؤ النمو ومحاولة الحكومة خفض عجز الموازنة الذي بلغ مستوى قياسيا عند 367 مليار ريال (98 مليار دولار) في 2015.

لكن التدابير التي اتخدتها الحكومة منذ ذلك الحين مكنتها من تحقيق تقدم أفضل من المتوقع في ضبط المالية العامة ليصل عجز الموازنة في الربع الأول من العام الجاري إلى 26 مليار ريال (6.9 مليار دولار) وهو ما يقل كثيرا عن توقعات أولية لعجز قيمته 56 مليار ريال.