الفدرالي الامريكي يبقي معدلات الفائدة دون تغيير

طباعة

أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) معدلات الفائدة دون تغيير، لكنه هون من شأن ضعف النمو الاقتصادي في الربع الأول من العام الحالي وأكد على قوة سوق العمل، في علامة على أنه قد يشدد السياسة النقدية في يونيو /حزيران.

وقال المجلس في بيان يتسم بالتفاؤل عقب اجتماع للجنة السياسة النقدية استمر يومين إن إنفاق المستهلكين لا يزال قويا كما تعززت استثمارات الشركات في حين يدور معدل التضخم قرب المستوى الذي يستهدفه البنك.

وأضاف في البيان الذي أصدره بالإجماع "ترى اللجنة أن التباطؤ في النمو خلال الربع الأول هو تباطؤ مؤقت على الأرجح".

وأشار صناع السياسات إلى أن سوق العمل تواصل تحسنها رغم تباطؤ نمو النشاط الاقتصادي وأن "العوامل الأساسية التي تدعم النمو المستمر للاستهلاك ما زالت قوية".

ورفع مجلس الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة الرئيسي ربع نقطة مئوية في اجتماعه الأخير في مارس آذار إلى نطاق مستهدف بين 0.75 بالمئة وواحد بالمئة.

وقبل الاجتماع أوضح معظم صناع السياسات في المركزي أنه على عكس السنوات السابقة ازداد البنك ثقة في توقعاته لرفع الفائدة مرتين أخريين في 2017.

ومازال واضعو السياسات ينتظرون اتضاح حجم ونطاق التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية والتعديلات التنظيمية التي ستستطيع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمريرها في الكونغرس.

وقد يؤدي تبني حزمة تحفيزية إلى تسريع وتيرة رفع الفائدة.