جزيرة تابعة لأمريكا تعلن افلاسها بعد أن بلغت ديونها 70 مليار دولار

طباعة

أعلن حاكم جزيرة بورتوريكو أحد الأقاليم التابعة للولايات المتحدة الأمريكية ريكاردو روسيلو الإفلاس في محاولة لهيكلة ديون الجزيرة التي بلغت 70 مليار دولار.

ويمنح القانون الأمريكي للجزيرة، الواقعة شمال شرق البحر الكاريبي، الحق في إعلان حالة الإفلاس من أجل منح القضاء الفدرالي حق تسوية نزاعها مع دائنيها عبر إعادة هيكلة تسديد ديونها.

وتواجه الجزيرة عدة دعاو قضائية من دائنيها، الذين يحاولون استعادة ملايين الدولارات التي كانوا قد استثمروها في سندات حكومية.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن من بين الدعاوى طلب بتحويل جميع واردات وزارة الخزانة في حكومة الجزيرة إلى حملة السندات، وهو ما يرفضه حاكم الجزيرة.

واقترحت حكومة الجزيرة دفع 77 سنتاً على الدولار لحاملي السندات العامة، و58 سنتاً على الدولار لديون ضريبة المبيعات.

ولايستطيع حاملو السندات الطعن في قرار الجزيرة بإعلان إفلاسها إلا بعد مرور 120 يوماً.

وتسعى بورتوريكو إلى تخفيف عبء ديونها البالغة 70 مليار دولار، بعد سنوات من زيادة الإنفاق والإخفاق في تسديد الديون.