أوبك تتجه لتمديد خفض الإنتاج بدون زيادة حجم الخفض

طباعة

أكد ثلاثة من مندوبي أوبك أن المنتجين من داخل المنظمة وخارجها من المرجح أن يمددوا اتفاقهم الخاص بتقييد الإمدادات لما بعد موعد انتهائه في يونيو حزيران للمساعدة في التخلص من تخمة المعروض.

بيد أنهم استبعدوا احتمال تبني خطوات إضافية مثل تخفيض الإنتاج بأكثر من الحجم المتفق عليه.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون اتفقوا في البداية على خفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر بدأت في الأول من يناير/كانون الثاني لدعم السوق.

وتلقت أسعار النفط دعما لكن المخزونات ما زالت مرتفعة في الوقت الذي يزيد فيه إنتاج الدول غير المشاركة في الاتفاق مثل الولايات المتحدة ليقبع الخام دون مستوى 60 دولارا للبرميل الذي تريد السعودية أن يبلغه.