بفضل ساعتها الذكية "APPLE" تحتل صدارة سوق الإكسسوارات

طباعة

تصدرت "آبل" سوق الأكسسوارات الموصولة بعد نمو كبير في هذا المجال حققته بفضل ساعتها الذكية، على ما كشفت دراسة حديثة.
وباتت المجموعة الأميركية تملك 15,9% من الحصص في السوق, وذلك في الربع الأول من العام، بحسب دراسة أجرتها "ستراتيجي أناليتيكس".
وتمتنع  "آبل" عن نشر أرقام بشأن مبيعات ساعتها الذكية "آبل ووتش"، غير أنه بحسب "ستراتيجي أناليتيكس" إرتفع رقم الأعمال المرتبط بهذه الساعة بنسبة 59% في الربع الأول من العام بالمقارنة مع الفترة عينها من العام الماضي, ليصل إلى 3,5 ملايين قطعة مباعة.

وقال "نيل ماوتسون" المدير العام لـ "ستراتيجي أناليتيكس" إن "مبيعات الساعة الجديدة  "آبل ووتش سيريز"هي نسبيا جيدة في الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرهما من البلدان، نظرا لتحسن الأسلوب والتسويق والانتشار في المتاجر".
وقد تراجعت "فيتبيت" التي لطالما هيمنت على هذا المجال مع أساور اللياقة البدنية التي تقيس المجهود الجسدي، إلى المرتبة الثالثة إثر انخفاض مبيعاتها بنسبة 36% في الربع الأول من العام.

وكانت المرتبة الثانية من نصيب الصينية "شومي" التي تصنع سوارا ميسور الكلفة، مع 15,5% من الحصص في السوق، في مقابل 13,2% لـ"فيتبيت".
وقال "كليف راسكيند"، أحد المحللين لدى "ستراتيجي أناليتيكس" إن "فيتبيت" خسرت المرتبة الأولى أمام آبل، بسبب تباطؤ الطلب على أساور اللياقة البدنية وتأخرها في خوض مجال الساعات الذكية.
وفي المجموع, ازدادت مبيعات الأكسسوارات الموصولة بنسبة 21% في الربع الأول من العام مع 22 مليون قطعة مباعة, بدفع من ازدياد الطلب وطرح نماذج جديدة من الساعات الذكية.