"باندورا" منفتحة على احتمال البيع بعد حشد 150 مليون دولار

طباعة

أعلنت إذاعة "باندورا" التي تهيمن على الاوساط الاذاعية عبر الانترنت لكنها  تعاني من صعوبات بسبب المنافسة المحتدمة من خدمات البث التدفقي، أنها منفتحة على فكرة البيع بعدما حشد 150 مليون دولار.

وتنحى جيم فوي رئيس مجلس إدارة "باندورا" الذي كان من أشد مؤيدي نموذج الخدمة المجانية عن منصبه مع الإعلان عن استثمار شركة "كاي كاي آر" للأصول الخاصة مبلغ 150 مليون دولار.

وقال في بيان "بعد ضمان التزام مالي قوي من كاي كاي آر لتعزيز الميزانية، باتت الشركة في موقع يسمح لها بالنظر في حلول استراتيجية بديلة، بما في ذلك البيع".

وكلف تيم لاويكي المدير التنفيذي السابق بقسم الترفيه والرياضة في مجموعة "ايه اي جي" العملاقة لتنظيم الحفلات الكبيرة بالبحث عن رئيس جديد لمجلس الإدارة ودراسة الخيارات المتوفرة.

وشهد قطاع الموسيقى نموا خلال السنتين الماضيتين بفضل ازدهار تقنية البث التدفقي، غير أن "باندورا" واجهت صعوبات في تحسين وضعها بسبب الطلب المتزايد على الخدمات الموسيقية بالبث التدفقي، مثل "سبوتيفاي" و"آبل ميوزك" و"ديزر".

وتعول "باندورا" وهي إذاعة عبر الانترنت تقدم رزما مكيفة بحسب طلبات المستخدمين، على الإعلانات الإلكترونية لدر العائدات.

وهي توفر خدماتها في الولايات المتحدة ونيوزيلندا وأستراليا فحسب نظرا لاختلاف القوانين الراعية للعمل الإذاعي في أنحاء العالم أجمع.

وقد كشفت المجموعة عن نتائج الربع الأول من العام، مع انخفاض في عدد مستخدميها من 79,4 مليونا قبل عام إلى 76,7 مليونا.

غير أنها عززت إيراداتها بنسبة 6 % خصوصا بفضل خدمة "باندورا بريميوم" التي تقدم باقة من الإذاعات بحسب الطلب.