أسعار الواردات الأمريكية تزيد للشهر الخامس على التوالي

طباعة

زادت أسعار الواردات الأمريكية أكثر من المتوقع في أبريل/نيسان في ظل ارتفاع تكلفة المنتجات البترولية ومجموعة أخرى من السلع مما قد يساهم في ارتفاع التضخم المحلي.

وقالت وزارة العمل الأمريكية إن أسعار الواردات قفزت 0.5% الشهر الماضي بعد زيادة معدلة بالرفع قدرها 0.1% في مارس/آذار.

وزادت أسعار الواردات لمدة خمسة أشهر على التوالي.

وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع لرويترز ارتفاع أسعار الواردات 0.2% في أبريل/نيسان بعد تراجعها 0.2% المسجل في مارس/آذار.

وعلى مدى 12 شهرا حتى أبريل/نيسان، ارتفعت أسعار الواردات 4.1% مقارنة مع ارتفاعها 4.3 في المئة في مارس/آذار.

وصعدت أسعار الواردات 4.7% على أساس سنوي في فبراير/شباط وهي أكبر زيادة في خمس سنوات.

وفي أبريل ارتفعت أسعار الواردات البترولية 1.6% بعد أن انخفضت 0.4% في مارس/آذار.

وزادت أسعار الواردات باستثناء البترولية منها 0.4%، وهي أكبر زيادة منذ يوليو/تموز 2016، بعد أن ارتفعت 0.1% في الشهر السابق.

وزادت أسعار الواردات باستثناء المنتجات البترولية على مدى أربعة أشهر على التوالي، مما يرجع إلى أسباب من بينها انحسار موجة ارتفاع الدولار الأمريكي.

وزادت أسعار الواردات باستثناء المواد البترولية 1.4% في الإثني عشر شهرا حتى أبريل وهي أكبر زيادة منذ مارس 2012.

وأظهر التقرير أيضا زيادة أسعار الصادرات 0.2% في أبريل/نيسان بعد أن ارتفعت 0.1% في مارس/آذار.

وزادت أسعار الصادرات 3% على أساس سنوي بعد أن ارتفعت 3.4% في مارس آذار.