التضخم في امريكا يرتفع بفعل البنزين والإيجارات

طباعة

ارتفعت أسعار المستهلكين الأمريكيين (التضخم) في ابريل/نيسان وسط زيادات في تكلفة البنزين والغذاء والإيجارات، مما يشير إلى تضخم مطرد قد يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على مسار رفع معدلات الفائدة الشهر القادم.

وأعلنت وزارة العمل الأمريكية أن مؤشرها لأسعار المستهلكين زاد 0.2% بعد أن انخفض 0.3% في مارس/آذار.

وينبئ ارتفاع الأسعار بأن تراجع مارس/آذار، الذي كان الأول في 13 شهرا، ربما كان انحرافا استثنائيا.

وفي الاثني عشر شهرا حتى نهاية ابريل/نيسان ارتفع المؤشر 2.2% مقارنة مع زيادة 2.4% في مارس/ آذار لكن أحدث زيادة سنوية تظل أكبر من المتوسط السنوي للأعوام العشرة الأخيرة البالغ 1.7%.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين 0.2% عن الشهر السابق و2.3% عنه قبل عام.

وارتفع المؤشر الأساسي الذي يستثني تكاليف الغذاء والطاقة 0.1% الشهر الماضي بعد انخفاضه 0.1% في مارس/آذار. وتأثر المؤشر الأساسي بانخفاض أسعار  خدمات الهاتف المحمول والرعاية الصحية والسيارات والملابس.

وبلغت الزيادة السنوية في المؤشر الأساسي 1.9%، بعد أن صعد اثنين بالمئة في مارس/آذار. وتفوق زيادة ابريل المتوسط السنوي للعشر سنوات الأخيرة البالغ 1.8%.