التضخم في بريطانيا يفوق التوقعات وهو الأعلى منذ 2013

طباعة

سجل معدل التضخم في بريطانيا أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2013 في الشهر الماضي.

ويمثل معدل التضخم المرتفع انعكاساً للضغوط المتزايدة على المستهلكين قبل الانتخابات العامة المقررة في الثامن من يونيو حزيران.

هذا وتسارعت وتيرة التضخم في بريطانيا في الأشهر الأخيرة نتيجة لضعف الجنيه الاسترليني منذ وافق الناخبون في العام الماضي على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وارتفاع أسعار النفط الذي أجج التضخم في دول أخرى أيضا.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن أسعار المستهلكين ارتفعت في أبريل نيسان 2.7 بالمئة مقارنة بها قبل عام وتجاوزت توقعات الاقتصاديين التي كانت لزيادة سنوية 2.6 بالمئة.

وباستبعاد أسعار النفط ومكونات أخرى تتسم بالتقلب الشديد مثل المواد الغذائية يكون التضخم الأساسي قد ارتفع إلى 2.4 بالمئة وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2013 متجاوزا توقعات الاقتصاديين البالغة 2.2 بالمئة.