77 مليار دولار إجمالي القيمة المتوقعة لإصدارات الدين الخليجية بنهاية 2017

طباعة

غياب التوقعات الإيجابية اتجاه عودة برميل الخام إلى ما فوق 70 دولارا، على الرغم من الاتفاق المحتمل لتمديد خفض الإنتاج النفطي حتى نهاية مارس القادم، يعوضه توقعات أخرى تشير إلى زيادة وتيرة إصدارات أدوات الدين في دول الخليج

 إصدارات توقع بيت الاستثمار أرقام كابيتال أن تزداد وتيرتها خلال العام الجاري لتصل إلى ما يتراوح بين 73.5 مليارا و77 مليار دولار بارتفاع تقترب بنسبته من 10%، وسط توقعات باستمرار احتلال السندات السيادية لصدارة إصدارات الدين الجديدة في الخليج، وأن تغلب عليها فئة سندات الأجل المتوسط

 وأوضح التقرير أن وتيرة الإصدارات من السندات فاقت حتى الآن على نحو كبير إصدارات نفس الفترة من العام الماضي، إلى 48 مليار دولار بالمقارنة ع إصدارات بلغت قيمتها 16 مليار دولار في الفترة ذاتها من 2016.

 الأشهر القادمة من 2017 ستشهد تقدم السعودية لإصدار سندات تقليدية، بحسب توقعات التقرير الذي رأى أن إصدار قطر وأبوظبي للسندات سيبقى مرهونا برؤويتهما لظروف وشروط الإصدار الملائمة، مؤكدا تمتع الدول الخليجية بوضع ائتماني مستقر، وبسجل جيد في دفع الديون المستحقة، الأمر الذي يجعل الطلب على إصدارات الدين قويا من قبل الأجانب، بالشكل الذي يمكن دول مجلس التعاون من الوفاء بمتطلبات الإنفاق الكبيرة على مشاريع البنية التحتية

 إذا ستبقى أسعار النفط وإصدار السندات وجهان لعملة واحدة في اقتصادات الخليج إلى حين جني ثمار استراتيجيات التنوع الاقتصادي، وإزاحة الإيرادات النفطية عن رئاسة قائمة الإيرادات العامة