هل تذكرون وظيفة المليون درهم؟ محمد بن راشد يختار 5 صناع أمل

طباعة

فاجأ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم إمارة دبي الجميع بتتويج خمسة صناع أمل بلقب "صانع الأمل الأول"، مؤكداً بأنهم كلهم أوائل وكلهم يستحقون اللقب، وما يقدمونه من أجل خير الإنسانية يجعلهم جميعاً منارات للعطاء يهتدي الناس بها.

وقدم الشيخ محمد مكافأة مالية بقيمة مليون درهم إماراتي لكل منهم، لتبلغ قيمة جائزة "صناع الأمل" خمسة ملايين درهم إماراتي، لتكون جائزة العطاء الأغلى من نوعها في العالم.

جاء ذلك خلال حفل احتضنته مدينة دبي للاستوديوهات، وسط حضور قدر بأكثر من ألفين شخص.

وفازت المغربية نوال الصوفي بالجائزة الأولى لصناع الأمل العربي من بين 65 ألف مشارك من 22 دولة، جميعهم تنافسوا بمشاريع وأفكار تسهم في نشر الأمل في مجتمعاتهم.

ومنحت للصوفي تكريما لمبادرتها التي وصفت بـ"الإنسانية"، ولكونها مصدر لسعادة اللاجئين السوريين.

وقالت وسائل إعلام إماراتية إن الصوفي "كرست نفسها لإنقاذ اللاجئين الفارين إلى أوروبا عبر قوارب الموت، حيث ساهمت في إنقاذ أكثر من 200 ألف لاجئ".

وتقيم الفائزة بالرتبة الأولى في إيطاليا، وهناك تعمل على رعاية اللاجئين السوريين الناجين من مياه المتوسط، إذ "بات رقمها صلة الوصل شبه الوحيدة بين اللاجئين الذين يقاذفهم موج البحر وبين خفر السواحل الإيطالي، فتتواصل مع المستغيثين وتحاول أن تحدد مواقعهم قبل أن ترسل المعلومات اللازمة لخفر السواحل للتحرك باتجاه قوارب اللاجئين"، حسب ما نقلت صحيفة البيان الإماراتية.