ترامب: العلاقات مع البحرين لن تكون متوترة بعد الآن

طباعة

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تفاؤله في تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة والبحرين بعد لقائه مع ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أثناء زيارة للسعودية.

وقال ترامب إنه لن يكون هناك توتر بين البلدين، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة ستقيم علاقة طويلة المدى مع البحرين.

وتطلع ترامب إلى تقوية العلاقات الثنائية بشدة في إشارة منه إلى أن هناك الكثير من القواسم المشتركة التي تربط البلدين.

ورد الملك حمد بالقول إن البحرين والولايات المتحدة يتشاركان منذ 120 سنة "علاقات بنيت على أسس جيدة، من التفاهم المتبادل إلى الاستراتيجية التي عملنا في ظلها وقادت إلى استقرار كبير في المنطقة.

وبعد سنوات من الفتور في ظل إدارة باراك أوباما على خلفية الاتفاق النووي مع طهران، وجدت دول الخليج في ترامب حليفاً تعيد معه بناء العلاقة التاريخية مع واشنطن.

ومن المقرر أن يشارك ترامب في قمة مع قادة دول الخليج، تليها قمة أخرى دعا إليها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز زعماء حوالى خمسين دولة عربية وإسلامية، وسيلقي خلالها الرئيس الأميركي خطاباً يعبر فيه عن "آماله" ب"رؤية مسالمة" للإسلام.

ووصل إلى الرياض 35 رئيساً وزعيماً عربياً ومسلماً على الأقل للمشاركة في القمة، بينهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس العراقي فؤاد معصوم، إضافة إلى مسؤولين آخرين.