الأسواق المشبعة تجبر مجموعات إنتاج السيارات في ديترويت على إلغاء الوظائف

طباعة

تعتزم "جنرال موتورز" إلغاء أكثر من أربعة آلاف وظيفة للتكيف مع تراجع مبيعات السيارات "الصغيرة" مثل "شيفروليه ماليبو" و"كاديلاك سي تي اس".

وألغت "فورد" 1400 وظيفة، فيما يعيش أكثر من ستة آلاف موظف في مصانع إنتاج "فيات كرايسلر" في ستيرلينغ هايتس (ميشيغان) وتوليدو (اوهايو) في بطالة تقنية منذ اشهر.

وفي أبريل نيسان، تراجعت مبيعات القطاع بنسبة 4,7 بالمئة، لكن الانحفاض أكبر منذ بداية السنة كما قال مكتب "اوتوداتا".

من جهته رأى مكتب الاستشارات المالية "IHS" أن العام الحالي 2017 سيشهد أول توقف في السوق منذ أزمة 2009/2008 .

ولمواجهة السوق المشبعة، أعلنت "جنرال موتورز" و"فورد" و"فيات كريسلر" عن إجراءات توفير متنوعة بعدما أحدثت آلاف الوظائف منذ سبع سنوات لتلبية الطلب على السيارات الرباعية الدفع الترفيهية الكبيرة وسيارات البيك-آب مع تراجع أسعار الوقود.

وبذلك تبدو المجموعات الأميركية الكبرى لصناعة السيارات مضطرة لإلغاء وظائف في مواجهة تباطؤ السوق مع أنها وعدت الرئيس دونالد ترامب بإنعاش الوظائف في الولايات المتحدة.