ارتفاع حصيلة القتلى في انفجار مانشستر إلى 22 قتيلا

طباعة

ارتفع حصيلة القتلى في الانفجار الذي ضرب الحفل الغنائي في مانشستر البريطانية إلى 22 قتيلا

 وأعلنت الشرطة البريطانية عن وجود أطفال بين ضحايا الاعتداء الذي وقع خلال حفل لموسيقى البوب للمغنية الامريكية اريانا غراندي في مانشستر ونفذه رجل قتل بينما كان يفجر عبوة ناسفة.

واصيب ايضا 59 شخصا بجروح في الاعتداء الذي وقع بينما كان الحضور وغالبيته من المراهقين يغادرون القاعة والتي كانت تضم نحو 20 الف شخص.

وصرحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي "نعمل على كشف كلّ تفاصيل الحادث الذي تتعامل الشرطة معه على أنه اعتداء إرهابي مروّع"، مبدية تعاطفها مع عائلات الضحايا.

وأظهرت صور نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي حالة من الذعر داخل قاعة للحفلات حيث كانت المغنية الأميركية أريانا غراندي تحيي حفلاً.

وأوقفت حركة القطارات نحو محطة مانشستر فيكتوريا القريبة من قاعة الحفلات.

وعلى أثر تلك الانفجارات قررت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وزعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن تعليق حملتيهما للانتخابات التشريعية التي ستجرى في 8 حزيران/يونيو المقبل.

وأعلن كوربن انه اتفق مع ماي على تعليق الحملة إثر الاعتداء "حتى إشعار آخر", بحسب ما نقلت عنه وكالة "برس اسوسييشن".