بوتين: العقوبات الغربية على روسيا "سترتد" على الغربيين

طباعة
صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان "نموذج العالم احادي القطب فشل"، مستهدفا بدون ان يسميهم الغربيين الذين حذرهم من "اثر ارتدادي" للعقوبات التي فرضوها على موسكو على خلفية الازمة الاوكرانية. وقال بوتين في المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبورغ ان "نموذج العالم احادي القطب فشل. الجميع يرى ذلك اليوم حتى الذين يحاولون التحرك بطريقة اعتيادية والاحتفاظ بالاحتكار واملاء قواعد اللعبة في السياسة والتجارة والمالية وفرض معايير ثقافية وسلوكية". وفي هذا الاطار ستنعكس العقوبات الاقتصادية ضد موسكو على هؤلاء الذين يفرضونها، وفق الرئيس الروسي. وتساءل بوتين "اليس من الواضح ان العقوبات الاقتصادية التي تستخدم اداة للضغط السياسي في عالم مترابط حاليا سيكون لها اثر ارتدادي وتنعكس في نهاية المطاف على اعمال واقتصاد البلاد التي تصدر عنها". واشار الى انه يتفهم قلق رجال الاعمال الغربيين الذي استثمروا في روسيا مئات مليارات الدولارات. وتابع ان "هل على مؤسسات ناجحة اليوم ان تتكيف مع سياسة غير متناسقة والتعرض لخسائر وتقديم مواقع حصلت عليها بصعوبة لمنافسيها وسوقا هائلا". واضاف ان "العالم متعدد الاقطاب والشعوب تريد ان تحدد مصائرها والمحافظة على هويتها الثقافية والتاريخية وحضارتها". واتهم الولايات المتحدة باستخدام العقوبات لصالح اعمالها الاقتصادية والتجارية. وقال "عبر الاصرار على العقوبات ضد روسيا، اشك بان اصدقاءنا الاميركيين، وهم ماهرون، قد يريدون الحصول على امتيازات معينة في علاقاتهم التجارية والاقتصادية في اوروبا". واوضح أن "في الوقت الحالي، ليس لذلك تأثير سلبي منهجي على اقتصادنا، وامل الا يحصل ذلك".