هل اقتربنا من رفع الفائدة الأميركية مرة أخرى؟

طباعة

رفع أسعار الفائدة مجددا والبدء بتقليص الميزانية، بهذه النقاط يمكننا تلخيص محضر الفدرالي الأميركي عن اجتماع مايو.

 ففي مايتعلق بأسعار الفائدة فقد كشف محضر الفدرالي الأميركي عن وجود رغبة لدى أعضاء الفدرالي في القيام برفع الفائدة مرة أخرى في وقت قريب.

 لكن الخلاف بين أعضاء الفدرالي تجلى في الانقسام حول وتيرة رفع الفائدة إذ يرى معظم أعضاء الفدرالي ضرورة القيام برفع الفائدة بوتيرة سريعة فيما يرغب عدد قليل منهم في التحرك بوتيرة أبطأ.

 ومن ناحية أخرى، أظهر محضر الفدرالي توافقاً واسعاً لدى الأعضاء حول تقليص الميزانية العمومية للبنك والبالغة 4.5 تريليونات دولار، إذ عكس المحضر وجود رغبة لدى الفدرالي في تقليص الميزانية عن طريق عدم إعادة استثمار الأوراق المالية المستحقة وهو مايعني عملية تقليص بطيئة وتدريجية بدلا من القيام بعملية بيع الأصول.

 وربما يكون التفسير الأمثل لهذا التوافق هو أن الفدرالي الأميركي قد بات مستعداً لبدء تقليص الميزانية العمومية في وقت أقرب من اجتماع ديسمبر المقبل وهو ماكان يتوقعه معظم المراقبين.

 وفيما يتعلق بالنمو الاقتصادي فتوقع الفدرالي الأميركي تعافي النمو في الربع الثاني  بعد تسجيله لقراءة ضعيفة في الربع الأول إذ لم يزل يرى الفدرالي أن التباطؤ الحاصل في الربع الأول قد كان تباطؤا عابراً.