استقرار طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية الأمريكية خلال أبريل

طباعة

استقرت الطلبيات الجديدة للسلع الرأسمالية الأمريكية الصنع على غير المتوقع في أبريل/نيسان في حين تراجعت الشحنات بما يشير إلى فتور نشاط قطاع الصناعات التحويلية الذي قد يقلل التوقعات بتعاف كبير للنمو الاقتصادي في الربع الثاني.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية ما عدا الطائرات، وهو مؤشر يحظى بمتابعة وثيقة على خطط إنفاق الشركات، استقرت دون تغيير للشهر الثاني على التوالي.

وأشارت التقديرات الأولية إلى زيادة طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية 0.5% في مارس/آذار.

وتراجعت شحنات السلع الرسمالية الأساسية 0.1% بعد ارتفاعها 0.2% في مارس/آذار.

وتستخدم شحنات السلع الرأسمالية الأساسية في حساب الإنفاق على المعدات في قياس الحكومة للناتج المحلي الإجمالي.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية 0.5% في الشهر الماضي.     

وانضم تقرير طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية الضعيف إلى بيانات أبريل/نيسان عن مبيعات التجزئة وعجز تجارة السلع والاستثمار في المخزونات في إظهار أن تعافي النمو الاقتصادي في الربع الثاني قد لا يكون قويا.

ونما الاقتصاد الأمريكي بوتيرة سنوية قدرها 1.2% في الربع الأول.