القلعة المصرية تؤكد بيع "سفنكس للزجاج" لشركة مواد اعمار السعودية

طباعة
وافقت إدارة القلعة المصرية على عرض بيع شركة سفنكس للزجاج لشركة مواد الإعمار القابضة السعودية، وتتوقع استكمال الإجراءات القانونية لإتمام توقيع العقود في منتصف يونيو. وقد انتهت شركة مواد الإعمار القابضة السعودية من إجراء الدراسات النافية للجهالة بخصوص مشروع سفنكس للزجاج التابع لشركة جلاس وركس، علمًا بأن العرض يقدر القيمة الكلية لأصول للشركة بنحو 190 مليون دولار وتتضمن الحصة السهمية البالغة بنحو 112 مليون دولار بالإضافة إلى أعباء المديونيات والالتزامات التي ستتحملها الشركة السعودية في ضوء اتفاقية البيع. تبلغ حصة شركة القلعة 73.3% في شركة سفنكس للزجاج مما يجعل نصيبها من حصيلة البيع 73 مليون دولار تقريبًا بعد سداد ضرائب الأرباح الرأسمالية المقدرة، بينما يمتلك بعض الشركاء الاستثماريين لشركة القلعة الحصة المتبقية في الشركة محل عرض الشراء. وقد حصل العرض على موافقة إدارة القلعة وكذلك شركة جلاس وركس، حيث تتوقع شركة القلعة استكمال الإجراءات القانونية والتعاقدية اللازمة بمنتصف يونيو على أن يتم نقل ملكية أسهم سفنكس للزجاج خلال الشهر التالي. وتتطلع شركة القلعة إلى استمرار التعاون المشترك مع شركة مواد الإعمار القابضة ومستشاريها في سبيل إتمام هذه الصفقة الهامة، حيث تعد شركة سفنكس واحدة من أكبر الشركات المستقلة في صناعة الزجاج المسطح بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمتلك شركة سفنكس مصنعًا تبلغ طاقته الإنتاجية 200 ألف طن سنويًا، ونجح المصنع في احتلال مكانة بارزة في السوق المصري وكذلك أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ افتتاحه في أبريل 2010. وتعتزم شركة القلعة بيع حصتها في سفنكس للزجاج ضمن برنامج التخارج من المشروعات غير الرئيسية مع التركيز على خمسة قطاعات استراتيجية هي الطاقة والأسمنت والأغذية والنقل والتعدين.