"موتورولا" تعتزم إغلاق مصنعها الوحيد للهواتف الذكية في تكساس

طباعة
أعلنت وحدة "موتورولا"  للهواتف المحمولة، اعتزامها إغلاق مصنعها في فورت وورث بولاية تكساس الأمريكية، بعد أن فشل هاتفها الذكي (موتو إكس) في اجتذاب المستهلكين. وكان المصنع - وهو الوحيد المختص بتصنيع الهواتف الذكية في الولايات المتحدة - قد افتتح في مايو/ أيار من العام الماضي. وكان المصنع يضم 3800 عاملا في ذروة عمله ونشاطه ، بينما  انخفض هذا العدد  إلى 700 شخص فقط. وكانت غوغل قد أعلنت في يناير/ كانون الثاني الماضي اعتزامها بيع مصنع موتورولا إلى شركة لينوفو الصينية، مقابل ثلاثة مليارات دولار. ومن المتوقع إتمام الصفقة بنهاية العام الحالي ويقول المحللون ان موتورولا باعت 900 الف جهاز من موتو اكس حول العالم في الربع الاول من العام بينما باعت ابل 26 مليون جهاز ايفون 5S في تفس الفترة. ويقول ريك اوسترلو رئيس موتورولا :"لقد وجدنا سوق امريكا الشمالية صعبا جدا.