القطاع المالي البريطاني يقترح اتفاقاً تجارياً "طموحا" مع الاتحاد الأوروبي بعد الانفصال

طباعة

أظهرت مسودة تقرير اطلعت عليها رويترز أن قطاع الخدمات المالية البريطاني يسعى لإبرام اتفاق تجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في مسعى للحيلولة دون النقل المكلف للوظائف والأنشطة إلى الاتحاد بعد الخروج منه.

يذكر أن البنوك وشركات التأمين ومدراء الصناديق في بريطانيا قد لا تستطيع دخول أسواق الاتحاد الأوروبي بعد الخروج منه في مارس/ آذار 2019 ما لم تتفاوض بريطانيا على علاقات تجارية جديدة مع الاتحاد.

وتقول مجموعة الاستراتيجية التنظيمية الدولية (آي.آر.إس.جي) في مسودة التقرير التي سيتم تقديمها للحكومة البريطانية في سبتمبر/ أيلول إن هذا الاتفاق التجاري سيسمح للشركات البريطانية بالعمل في الاتحاد الأوروبي دون تحمل تكلفة الحصول على ترخيص.

وأشار التقرير إلى أن التفاوض على مثل هذا الاتفاق قد يكون صعبا، وتتنافس عواصم أخرى في الاتحاد الأوروبي على جذب الأنشطة المالية في لندن منذ التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، هذا وتخضع مجموعة آي.آر.إس.جي لرعاية سيتي أوف لندن وربوريشن، التي تضم حي المال سكوير مايل، وذا سيتي يو.كيه أكثر مجموعات الضغط نفوذا بالقطاع المالي في بريطانيا.

ولم يسبق السعي لإبرام مثل هذا الاتفاق التجاري في قطاع الخدمات المالية.