"أبوظبي للرقابة الغذائية" ينفي شائعات احتواء "كادبوري" على مشتقات الخنزير

طباعة
كشفت نتائج تحاليل عينات منتج شوكولاته كادبوري التي أجراها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية سلامة المنتج وخلوه من أية مشتقات للخنزير، وهو ما أكده الجهاز ضمنياً في بداية الأمر من خلال التأكيد على أن التشغيلات التي أشيع تلوثها بمشتقات الخنزير في ماليزيا لم يتم توريدها لإمارة أبوظبي نهائياً. وأوضح ثامر القاسمي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة أنه قد تم سحب عينات عشوائية من المنتج لإخضاعها للتحليل حيث تم إجراء تحاليل للحمض النووي للخنزير وتحاليل على المستحلبات E471, E472 للتأكد من عدم وجود أي خلل تصنيعي كإجراء احترازي، مشدداً على أن أية منتجات غذائية موجودة في الأسواق المحلية تخضع لفحص شامل على المنافذ الحدودية للتأكد من سلامتها قبل السماح بدخولها للأسواق وعرضها للمستهلكين. ونوه القاسمي إلى أن جهاز ابوظبي للرقابة الغذائية يرتبط بشبكة واسعة من العلاقات مع مؤسسات غذائية عالمية ضمن شبكة السلطات الدولية المعنية بالسلامة الغذائية "إنفوسان" والتي تتيح للجهاز التعرف على مختلف المشكلات الغذائية في مختلف دول العالم في لحظة وقوعها، ما يتيح له سرعة اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية بداية من المنافذ الحدودية وصولاً للرفوف الاستهلاكية.