أيام العمل لـ 8 ساعات يومياً ستختفي .. اعمل لـ 3 ساعات فقط ثم عد إلى منزلك!

طباعة

يبدو أن الوقت قد حان لتشعر بالسعادة وأنت متجه إلى عملك، لاسيما إن طبقت إدراة شركتك ما توصلت إليه آخر الأبحاث، فقد جاء في دراسة نشرت في بريطانيا أن تقليص ساعات العمل إلى 3 ساعات يومياً يساعد في زيادة تركيز الموظف وبالتالي يضاعف من إنتاجيته.

 

 

وأشارت الدراسة التي شملت حوالي ألفين موظف بريطاني إلى أن الوقت الفعلي الذي يركز فيه الموظف على تأدية مهامه بشكل صحيح ودقيق لا يتجاوز الساعتين والـ53 دقيقة، فيما يمضي الموظف بقية ساعات العمل المقررة له في تصفح الأخبار والمواقع الالكترونية، أو تناول الطعام، أو التحدث مع زملائه حول قضايا خارجية، إلى جانب الخروج في استراحات للتدخين، وقد يصل الأمر إلى بحث بعض الموظفين عن وظائف جديدة خلال ساعات العمل.

 

 

وأضافت الدراسة البريطانية أن التركيز بشكل متواصل للإنسان الطبيعي لا يتجاوز العشرين دقيقة، فيما يبذل آخرون مجهوداً مضاعفاً للحفاظ على تركيزهم لساعات أطول.

وقد بدأت بعض الشركات في بريطانيا بتقليص ساعات العمل لديها بشكل فعلي، فبدلاً من عمل الموظف لثماني ساعات يومياً، يمضي الموظف في شركته 4 ساعات فقط.

وقد وجد رايان كارسون الرئيس التنفيذي لإحدى شركات التكنولوجيا في بريطانيا أن تقليصه لساعات العمل في شركته انعكس بشكل إيجابي على الموظفين الذي ازداد إقبالهم على أعمالهم بشكل ملحوظ، فقد قلص ساعات العمل إلى 32 ساعة أسبوعياً، لافتاً إلى أن إجبار الموظفين على العمل لأربعين ساعة أسبوعياً يعتبر سلوكاً لا إنسانياً.

 

 

إلى ذلك، تختبر شركة أمازون تقليص ساعات العمل لموظفيها، فقد باشرت بذلك منذ بداية العام الماضي 2016 حينما طلبت من بعض موظفيها القدوم إلى أعمالهم في العاشرة صباحاً ومغادرتها في الساعة الثانية ظهراً من الإثنين وحتى الخميس، كما قامت بتقليص أجورهم بنسبة 25%، إلا أن الموظفين لم يرفضوا ذلك، لاسيما وأن هذا الدوام سيعود عليهم بالفائدة الكبيرة وعلى شركتهم بالإنتاجية المضاعفة.

ترجمة: نور قاضي أمين