بريطانيا تفوض بنكي "بروة" القطري و "ابوظبي الوطني" لإصدار سندات اسلامية بقيمة 200 مليون استرليني

طباعة
فوضت الحكومة البريطانية بنوك "بروة" في قطر و"سي.آي.إم.بي" في ماليزيا و"أبوظبي الوطني" و"ستاندرد تشارترد" إضافة الى بنك "اتش.إس.بي.سي"  لترتيب إصدار سندات إسلامية (صكوك) لأجل خمس سنوات بقيمة 200 مليون جنيه استرليني  لتصبح أول حكومة غربية في العالم تصدر سندات إسلامية. وافادت "رويترز" نقلا عن وزارة المالية البريطانية إن الصكوك قد تصدر في الأسابيع القادمة وفقا لظروف السوق، في الوقت الذي اشارت فيه البنوك المرتبة للإصدار إن حملة الترويج للصكوك ستبدأ في 17 يونيو حزيران في جدة وكوالالمبور ثم تنتقل إلى الرياض ودبي والدوحة وأبوظبي على أن تختتم جولتها في لندن يوم 20 يونيو حزيران. وتعد الصكوك السيادية خطوة محورية في مساعي رئيس الورزاء البريطاني ديفيد كاميرون الرامية لتعزيز مكانة لندن كمركز رائد للتمويل الإسلامي مع احتدام المنافسة مع مراكز مالية في آسيا والشرق الأوسط. وتضم بريطانيا ستة بنوك إسلامية خالصة وأكثر من 20 مؤسسة تقدم خدمات مالية متوافقة مع الشريعة.