شركة "دوف" لمستحضرات التجميل تعتذر عن إعلان اعتبر عنصرياً

طباعة

قدمت ماركة مستحضرات التجميل "دوف" التي تملكها مجموعة "يونيليفر" الهولندية العملاقة اعتذاراتها بعدما بثت اعلاناً عبر الانترنت اتهمت على أثره بالعنصرية.

وقالت الماركة في رسالة بثتها عبر شبكتي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر "في مشاهد نشرت هذا الأسبوع أخطأنا الهدف كليا في سعينا الى تمثيل المرأة السوداء ونأسف كل الأسف للضرر الذي تسببنا به".

وفي الشريط المعني وهو إعلان من ثلاث ثوان لصابون سائل تظهر امرأة سوداء تخلع قميصا لتظهر امرأة بيضاء تخلع بدورها قميصا قطنيا لتظهر امرأة ثالثة.

وقد تناقل رواد الانترنت بكثرة الشريط الذي بث اساساً عبر صفحة "دوف" على شبكة فيسبوك في الولايات المتحدة وسحب سريعا منددين به عبر العالم.

وقال أحدهم في تغريدة "إعلان دوف عنصري وغير مسؤول ومنقطع عن الواقع وينبغي أن يحصل على جائزة البصلة العفنة".

وقد انتشر ايضا وسم #بويكوت دوف (#قاطعوا دوف) عبر خدمة "تويتر" صباح الاثنين.

يذكر أن في العام 2013 سبق لماركة تملكها "يونيليفر" أن قدمت اعتذاراتها بعد جدل اثارته مسابقة في تايلاند حول منتج مبيض للبشرة