أسهم أوروبا ترتفع بدعم من داكس وإيبكس مع انحسار المخاوف بشأن كتالونيا

طباعة

صعدت الأسهم الأوروبية وسجل المؤشر داكس الألماني مستوى قياسيا مرتفعا جديدا في حين صعد المؤشر إيبكس الاسباني لأعلى مستوى في أسبوع مع انحسار المخاوف بشأن المخاطر السياسية في كتالونيا بعد مظاهرة مناهضة للاستقلال في برشلونة.

وبعد أربعة أسابيع متتالية من المكاسب ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة في حين صعد المؤشر داكس 0.16 بالمئة ليغلق عند أعلى مستوى على الإطلاق.

وفي بورصة مدريد تعافى المؤشر إيبكس بنسبة 0.5 بالمئة مع صعود سهم كايسكا بنك 1.4 بالمئة وسهم بانكو دو ساباديل 0.9 بالمئة بعد أن وافق المصرفان على نقل مكاتبهما المسجلة إلى بلنسية.


وتدرس شركات أخرى من بينها جاز ناتيورال وألبرتيس وانموبيليارا كولونيال الانضمام إلى نزوح للشركات من الاقليم الغني الواقع في شمال شرق إسبانيا وهو ما يضع ضغوطا على الزعماء الانفصاليين في كتالونيا للتراجع.

وقال جوتام باترا رئيس الاستثمار في ميديولانوم أسيت مانجمنت لرويترز "توجد آمال في الأسواق بأن الاستقلال لن يعلن وأنه سيجري تفادي أسوأ السيناريوهات".

وفي بورصة لندن تضرر المؤشر فايننشال تايمز القياسي للأسهم البريطانية من ارتفاع طفيف في قيمة الجنيه الاسترليني.

وفي بورصة باريس جاء سهم إيرباص في مقدمة الخاسرين مع هبوطه 2.3 بالمئة متضررا من تحقيق حول فضيحة فساد.