"موديز" تُبقي تصنيف النظام المصرفي الإماراتي عند نظرة مستقبلية مستقرة

طباعة

ثبتت وكالة موديز من نظرتها المستقبلية المستقرة للقطاع المصرفي في الإمارات بدعم من النمو الاقتصادي ومستويات الرسملة والسيولة.

إذ ترى الوكالة أن تسارع النمو الاقتصادي في الإمارات خلال 2018 سيدعم نمو الائتمان المصرفي والتي تتوقع موديز نموه بنسبة 5% في 2018 ارتفاعاً من 2% متوقع في 2017.

كما من شأن استقرار أسعار النفط وإصدارات السندات الدولية أن تنعكس في تحسن أوضاع السيولة في القطاع المصرفي الإماراتي خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي سينعكس أيضا في بقاء رأس المال عند مستويات قوية على مدى لـ 12 إلى 18 شهرا المقبلة.

ومن ناحية الأرباح تتوقع موديز استمرار الربحية عند مستويات جيدة وذلك مع توقعاتها ببلوغ صافي الدخل لنحو 1.5% إلى 1.7% من الأصول المصرفية الملموسة خلال فترة الـ 12 إلى 18 شهرا المقبلة.

لكن من جهة أخرى فإن موديز تتوقع ارتفاع نسبة القروض المتعثرة من 5.3% من إجمالي القروض تم تسجيلها بنهاية يونيو 2017 إلى مستويات تتراوح بين 5.5% إلى 6% بحلول العام 2018 نظراً للتركيز العالي لكل من القروض المرتبطة بمؤسسات حكومية والقروض العقارية.