أوبك تدرس اجتماعا ثانيا مع شركات النفط الأمريكية المستقلة

طباعة

أعلن الأمين العام لأوبك محمد باركيندو أن المنظمة تسعى لعقد اجتماع ثان مع شركات النفط الأمريكية المستقلة وكذلك صناديق التحوط مضيفا أن أحدا من منتجي النفط لا يمكنه أن يحتمل العيش في عزلة.

والولايات المتحدة ليست عضوا في أوبك وتحظر التشريعات الأمريكية لمكافحة الاحتكار أي تحرك جماعي للتأثير على الأسعار وهو تحديدا ما تفعله أوبك على مدى العقود المنقضية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن باركيندو قوله "المجموعتان كلتاهما -منتجو النفط المستقلون وصناديق التحوط- أصبح لهما أهمية متزايدة في أسواق الطاقة".

وأضاف "ما نحاول أن نفعله هو التواصل مع هذه الشركات التي تعمل أيضا في هذه الأسواق والتي تشعر أيضا بوطأة التقلبات من وقت لآخر".

وتابع "لا يمكننا أن نستمر في العيش والعمل في عزلة. عالم الطاقة يشهد تغييرات هيكلية واسعة. التحول في الطاقة حقيقي".