المحكمة العليا الأمريكية ترفض طعناً على حظر السفر

طباعة

أسقطت المحكمة العليا الأمريكية حكماً لمحكمة استئناف ألغى حظراً سابقا للسفر إلى الولايات المتحدة فرضه الرئيس دونالد ترامب يستهدف عدة بلدان ذات أغلبية مسلمة وانتهى أجله بالفعل.

واتخذت المحكمة قراراً في واحدة من قضيتين تنظرهما وتشمل دعوى رفعها من ماريلاند الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية بهدف إلغاء الحظر الذي ورد في أمر تنفيذي صدر في مارس/ آذار.

ولم تصدر المحكمة قرارا في طعن آخر منفصل قدمته ولاية هاواي وكانت المحكمة بالفعل قد قبلت الاستماع إليه، وتتضمن الدعوى أيضا طعنا على حظر منفصل لدخول اللاجئين لمدة 120 يوما لم ينته أجله حتى الآن.

وقد يتم رفض تلك القضية أيضا ما إن ينتهي حظر دخول اللاجئين في 24 أكتوبر/ تشرين الأول وهو ما يعني أنه لا يزال من المستبعد أن تصدر المحكمة حكما نهائيا بشأن قانونية الحظر.

هذا وكان من المقرر أن يستمع القضاة التسعة إلى المرافعات في قضية ماريلاند أمس لكنهم أسقطوها من جدول أعمالهم بعدما انتهى في 24 من سبتمبر /أيلول حظر السفر الذي فرضه ترامب لمدة 90 يوما وحل محله حظر معدل.

يذكر أن الحظر المنتهي أجله كان يستهدف المسافرين من إيران وليبيا وسوريا واليمن والصومال والسودان، غير أن الحظر الجديد غير المحدد بمدة والذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في 18 أكتوبر تشرين الأول حذف السودان من القائمة ومنع المسافرين من تشاد وكوريا الشمالية ومسوؤلين من حكومة فنزويلا من دخول الولايات المتحدة.

وكانت إدارة ترامب قد حثت المحكمة على إسقاط الدعويين بينما دعا الطاعنون المحكمة إلى إصدار حكم في المسألة.