الأسهم الإسبانية تصعد بدعم من عدم إعلان كاتالونيا الاستقلال

طباعة

قادت الأسهم الإسبانية موجة صعود في أسهم أوروبا بعدما أحجم زعيم إقليم كاتالونيا عن إعلان استقلال الإقليم مما هدأ المخاوف بشأن أزمة دستورية في المنطقة وعزز أسهم البنوك.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1% في التعاملات المبكرة بينما حقق المؤشر إيبكس الإسباني أفضل أداء في المنطقة وصعد 1.6%.

وتخلفت الأسهم الإسبانية عن بقية أسهم أوروبا في أكتوبر/ تشرين الأول حيث فقدت أكثر من واحد بالمئة منذ بداية الشهر في ظل زيادة المخاوف بشأن التوتر في المنطقة بعد استفتاء استقلال إقليم كاتالونيا في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول.

وهدأت تلك المخاوف بعدما أصدر زعيم الإقليم كارلس بودجمون إعلانا رمزيا فقط الثلاثاء مطالبا بتفويض لبدء الانفصال لكنه علق أي خطوات رسمية لتنفيذ الاستقلال.

وصعدت أسهم بنكي ساباديل وكايسكا، اللذين نقلا مقريهما من كاتالونيا إلى أنحاء أخرى في إسبانيا، بنحو 2.4 % بينما زادت أسهم بي.بي.في.إيه وسانتاندر بأكثر من 2%.

وقادت أسهم البنوك الإسبانية مؤشر القطاع المصرفي لمنطقة اليورو للصعود بنسبة 1%.

وفي بقية أنحاء أوروبا كان بعض التركيز على نتائج مبكرة حيث هوى سهم موندي 6.5% ليتصدر قائمة الخاسرين على المؤشر ستوكس بعدما خفضت شركة صناعة الورق والتغليف توقعاتها للعام بأكمله.

وتصدر سهم شركة جيه.إي.إيه جروب الألمانية لصناعة اللحوم قائمة الرابحين بارتفاع تجاوز السبعة بالمئة.

وصعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.1% بينما لم يسجل المؤشر كاك 40 الفرنسي تغيرا يذكر عند الفتح.