مؤسسة النقد تتابع إجراءات البنك السعودي الفرنسي لمعالجة "أوجه قصور" في الحوكمة

طباعة

أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) أنها تتابع الإجراءات والقرارات التي اتخذها مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي لمعالجة عدد من "أوجه القصور" في تطبيق الحوكمة السليمة والسياسات الرقابية وتطبيقاتها.

وأضافت المؤسسة في بيان "أنها خلال الفترة الماضية، تابعت هذا الموضوع بشكل دقيق مع مجلس إدارة البنك وستقوم بتطبيق كافة الإجراءات النظامية المناسبة على البنك والتحقق من كفاية وعدالة الإجراءات التصحيحية التي قام بها مجلس الإدارة".

ولم يدل البنك المركزي بمزيد من التفاصيل عن طبيعة "أوجه القصور".

وقال مجلس إدارة البنك السعودي الفرنسي في بيان في وقت سابق إنه قام بتكليف فريق متخصص ومستقل للقيام بفحص شامل بشأن "تجاوزات للصلاحيات الممنوحة لعدد من العمليات الخاصة بحوافز عدد من موظفي البنك".

وأضاف أن ذلك نتج عنه "دفعات مالية مخالفة لسياسة برنامج التحفيز المعتمد".