البنزين يرفع أسعار المستهلكين بأمريكا في سبتمبر

طباعة

سجلت أسعار المستهلكين الأمريكيين (التضخم) أكبر زيادة لها خلال ثمانية أشهر في سبتمبر/أيلول مع صعود أسعار البنزين إثر تعطيلات إنتاج المصافي النفطية في منطقة الساحل الأمريكي على خليج المسكيك بسبب الأعاصير لكن التضخم الأساسي ظل خافتا.

وأعلنت وزارة العمل الأمريكية أن مؤشرها لأسعار المستهلكين قفز 0.5% الشهر الماضي بعد أن زاد 0.4% في أغسطس/آب.
وزيادة سبتمبر/أيلول هي الأكبر منذ يناير/كانون الثاني وترفع معدل الزيادة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين إلى 2.2% من 1.9% في أغسطس/آب.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا صعود مؤشر أسعار المستهلكين 0.6% في سبتمبر/أيلول و2.3% على أساس سنوي.

وصعدت أسعار البنزين 13.1% الشهر الماضي وساهمت بنسبة 75% من الزيادة في مؤشر التضخم.

وتلك الزيادة هي الأكبر منذ يونيو/حزيران 2009 وتعقب ارتفاعا بلغ 6.3% في أغسطس/آب.

وأوضحت وزارة العمل أن الإعصار هارفي أثر على طاقة مصافي التكرير في ساحل خليج المكسيك.

وقالت إن الإعصار إيرما الذي ضرب فلوريدا أوائل سبتمبر/أيلول أثر تأثيرا ضئيلا على تجميع البيانات.

وباستبعاد تكاليف الغذاء والطاقة شديدة التقلب تكون أسعار المستهلكين المسماة بالأساسية قد زادت 0.1% فقط بعد ارتفاعها 0.2% في أغسطس/آب.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 1.7% على أساس سنوي في سبتمبر/أيلول. وبهذا يكون المؤشر قد زاد بالنسبة ذاتها لخمسة أشهر متتالية.