ستاندرد آندر بورز: حدوث أزمة جديدة لسقف ديون أمريكا سيؤثر على تصنيفها الائتماني

طباعة

حذرت وكالة "ستاندرد آند بورز" من أن حدوث أزمة جديدة لسقف الديون في الولايات المتحدة قد يؤثر على التصنيف الائتماني للاقتصاد الأكبر في العالم، حيث تمنح الوكالة الولايات المتحدة تصنيف AA+ مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وفي تصريحات لـ CNBC قال مدير الوكالة "موريتز كرايمر" إنه من المرجح مواجهة مشكلة أخرى في سقف الديون الاميركية في وقت لاحق من العام، لافتاً إلى أن ملامح هذه الأزمة قد تدفع الولايات المتحدة للتعثر عملياً عن سداد ديونها.

هذا، وقد توصل البيت الأبيض إلى اتفاق مع الكونغرس الأمريكي لتمديد سقف الدين لمدة 3 أشهر تنتهي في شهر ديسمبر المقبل.