"غازبروم نفط" الروسية تبدي تذمراً من اتفاق خفض الإنتاج العالمي

طباعة

قال نائب المدير التنفيذي لشركة الطاقة الروسية غازبروم نفط "فاديم ياكوفليف" في مقابلة إن الشركة مستاءة بشأن اتفاق خفض إنتاج الخام العالمي لأنه أجبرها على كبح خططها الطموح لزيادة الإنتاج.

هذا وقال ياكوفليف إن الشركة، أسرع منتج نفط روسي نموا من حيث الإنتاج، تعتبر أن الاتفاق قصير الأمد.

وأضاف أن عمليات جازبروم نفط في الشرق الأوسط "ذات أهمية استراتيجية" وأنها تعتزم زيادة حضورها هناك.

يذكر أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون كبار آخرون من بينهم روسيا كانوا قد اتفقوا على تقليص إنتاجهم حوالي 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس آذار 2018.

وثمة إشارات متباينة بخصوص إمكانية تمديد الاتفاق الذي أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى إمكانية تمديده لنهاية السنة المقبلة.