الأسهم الاسبانية تهبط مجدداً بفعل أزمة كاتالونيا

طباعة

تراجعت الأسهم الاسبانية بينما استقرت سوق الأسهم الأوروبية مع تضرر المعنويات جراء أزمة كاتالونيا وتحذير بشأن الأرباح من شركة سيمنس جاميسا للطاقة المتجددة.

وانخفض المؤشر إيبكس القياسي في بورصة مدريد 0.75% بينما لم يطرأ تغير يذكر على المؤشر ستوكس الأوروبي ليستقر قرب أعلى مستوياته في أربعة أشهر التي سجلها الأسبوع الماضي عندما غطى التفاؤل بشأن النمو العالمي على مخاوف سياسية متنامية.

وجاء القطاع المصرفي الاسباني بين الخاسرين مع هبوط أسهم بنوك كايكسا وساباديل و(بي بي في إيه) في نطاق من 1.7 إلى 2.8%، لكن سهم سيمنس جاميسا جاء في مقدمة الخاسرين مع هبوطه 6.3% بعد أن أصدرت الشركة تحذيرا بشأن الأرباح يوم الجمعة.

وبين الأسهم المدرجة في المؤشر ستوكس الأوروبي جاء سهم كونفاتيك كأكبر الخاسرين وهوى بنسبة 26.6% بعد أن خفضت شركة التكنولوجية الطبية البريطانية توقعاتها لنمو إيرادات وحدتها للمنتجات العضوية للعام بكامله