وزيرة خارجية كندا تعتبر تمديد محادثات نافتا أنباء سارة

طباعة

وصفت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند تمديد الولايات المتحدة والمكسيك وكندا مهلة التوصل لاتفاق من أجل تحديث اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، بأنها أنباء سارة على الرغم من وجود خلافات كبيرة بين الشركاء الثلاثة.

وأبدت فريلاند في ختام أسبوع من المحادثات استعداد بلادها لتكريس الوقت اللازم للوصول إلى اتفاقية جيدة.  

يذكر أن الدول الثلاث وافقت على تمديد موعد نهاية المفاوضات إلى مارس آذار 2018 بدلا من نهاية ديسمبر كانون الأول.