ما هي خدمة البيع على المكشوف الفني التي أطلقها سوق أبوظبي للأوراق المالية؟

طباعة

بهدف تنويع آليات وأدوات الاستثمار والتحوّط  ورفع مستوى السيولة الاستثمارية، أطلق سوق أبوظبي للأوراق المالية خدمة البيع على المكشوف الفني.

خدمة ، يعرف بأنها عملية بيع المستثمر لورقة مالية لا يمتلكها، ولكنه يلتزم بتوفيرها ضمن فترة التسوية المعمول بها «T+2»، وذلك بهدف تحقيق أرباح تنتج عن الاستفادة من فرق السعر حال انخفاض الأسعار.

فقد اكد الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، انه تم اعتماد آلية وبنية تشريعية متكاملة  للتأكد من عدم إخلال أي من الأطراف ذات العلاقة بضوابط البيع على المكشوف الفني الصادرة عن السوق، وضمان بيئة تداول استثمارية عادلة وآمنة وفق أفضل الممارسات العالمية.

وحدد السوق الأوراق المالية القابلة للبيع على المكشوف الفني مثل السيولة ومعدل الدوران والأسهم الحرة وغيرها، ومختلف حالات وقف البيع على المكشوف الفني مثل هبوط سعر الورقة إلى 5% أو وصول كمية الأوراق المباعة على المكشوف إلى مستوى 10%.

ويرى اقتصاديون بان سوق أبوظبي يعتبر أول سوق يوفر هذه الخدمة في منطقة الخليج العربي، مشيرين إلى ضرورة زيادة الوعي لدى المستثمرين بإيجابيات وسلبيات هذه الآلية لاسيما في ظل التراجع الملحوظ باحجام السيولة بالأسواق المالية خلال الفترة الماضية.