انخفاض طلبات إعانة البطالة الأمريكية لأدنى مستوى في 44 عاما

طباعة

انخفض عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى في أكثر من 44 عاما بما يشير إلى تعافي نمو الوظائف بعد تراجع التوظيف في سبتمبر أيلول بعد الأعاصير التي شهدتها الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية إن الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة انخفضت بمقدار 22 ألفا إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 222 ألفا للأسبوع المنتهي في 14 أكتوبر تشرين الأول وهو أدنى مستوى منذ مارس آذار 1973.

وجرى تعديل بيانات الأسبوع السابق لتظهر زيادة الطلبات بمقدار ألفي طلب عن التقديرات السابقة.

وتنخفض طلبات إعانة البطالة في الوقت الذي تخلو فيه البيانات من تأثيرات الإعصارين هارفي وإرما اللذان ضربا تكساس وفلوريدا والتي أدت إلى زيادة الطلبات إلى 298 ألفا في أوائل سبتمبر أيلول.

وقال مسؤول بوزارة العمل إن الإعصارين إرما وماريا كان لهما تأثير على طلبات إعانة البطالة في بويرتوريكو والجزر العذراء بعد أن دمرا البنية التحتية.

ونتيجة لهذا تواصل وزارة العمل تقدير طلبات الحصول على إعانة البطالة للجزر.

وكانت التوقعات تشير إلى أن تنخفض طلبات إعانة البطالة إلى 240 ألفا في الأسبوع الماضي.

وتقترب سوق العمل من حالة التوظيف الكامل حيث يبلغ معدل البطالة 4.2% قرب أدنى مستوى في أكثر من 16 عاما ونصف العام.

ومازالت الطلبات دون مستوى 300 ألفاً المرتبط بقوة سوق العمل للأسبوع السابع والثلاثين بعد المئة على التوالي وهي أطول فترة منذ عام 1970.

وهبط متوسط 4 أسابيع، وهو مؤشر أدق لسوق العمل، بمقدار 9 آلاف و500 طلب إلى 248 ألفا و250 طلبا الأسبوع الماضي.