اندماج شركة "بحري" مع أرامكو يعتبر اكبر عملية اندماج في السعودية

طباعة
حصلت شركة  "النقل البحري" السعودية ومقرها الرياض، على موافقة مجلس البترول ووزارة التجارة وهيئة السوق المالية، للاندماج مع شركة "فيلا" البحرية العالمية المحدودة " المملوكة لـ"أرامكو" السعودية. وستدفع "النقل البحري" لفيلا بموجب هذه الصفقة تعويضا اجماليا يقدر بنحو  4.9 مليار ريال عبارة عن مدفوعات نقدية قدرها 3.12 مليار ريال، اضافة إلى تقديم 78.75 مليون سهم جديد من أسهم البحري، يتم اصدارها بسعر متفق عليه يبلغ 22.25 ريال سعودي للسهم الواحد، لتكون حصة فيلا في مليكة البحري 20% من اجمالي الاسهم بعد اتمام عملية الاصدار. وقال صالح الجاسر الرئيس التنفيذي لشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "بحري" إنه يتوقع مضاعفة عمليات النقل للشركة بعد عملية إندماج الشركة مع أرامكو. وبين الجاسر بأن هذا الإندماج يعتبر الأكبر في تاريخ السوق السعودي إذ تبلغ قيمة صفقة الاندماج مليار و300 مليون دولار يدفع منها 832 مليون دولار نقدا و78 مليون و750 ألف دولار على شكل أسهم وبذلك تمتلك أرامكو 20% من أسهم بحري. وتصبح "بحري" بعد هذا الاتفاق الناقل الحصري للنفط المباع من شركة أرامكو على أساس التسليم للعميل بواسطة ناقلات النفط العملاقة بموجب عقد شحن بحري طويل الأمد.