مجموعة "نوبل غروب" للمواد الأولية تبيع فرعها النفطي وتتوقع خسائر

طباعة


أعلنت مجموعة الوساطة للمواد الأولية "نوبل غروب" بيع فرعها النفطي الأميركي إلى مجموعة فيتكوم وتوقعت خسارة تبلغ 1.25 مليار دولار في الفصل الثالث من السنة الجارية.

وقالت "نوبل غروب" التي يوجد مقرها في هونغ كونغ والمدرجة في بورصة سنغافورة في بيان أن عملية البيع هذه ستؤمن لها 528 مليون دولار وستسمح لها بتسديد جزء من ديونها.

من جهة أخرى قالت المجموعة انها تتوقع خسارة صافية تقدر بما بين 1.1 و1.25 مليار دولار للفصل الذي انتهى في 30 ايلول/سبتمبر بعد خسارة بلغت 1.75 مليار دولار في الفصل الثاني.

وكانت "نوبل غروب" تأثرت في السنوات الاخيرة بانخفاض أسعار المواد الاولية بسبب ضعف الطلب العالمي وتباطؤ النمو في السوق الصينية مما اثر على نتائجها الصافية.

كما شهدت تراجعا في تصنيفها الائتماني واتهامات بممارسات غير نظامية في المحاسبة.

وفي أيار/مايو الماضي, ذكرت وكالة التصنيف الائتماني "اس بي غلوبال ريتيغز" أن المجموعة قد لا تتمكن من تسديد ديونها في الاشهر الـ 12 المقبلة اذا استمرت خسائرها ولم تتمكن من تحقيق أرباح، وقد خفضت تصنيفها ثلاث درجات.

وباعت "نوبل غروب" في تموز/يوليو الماضي فرعها للغاز والطاقة الى منافستها "ميركوريا اينيرجي أميركا".