الرئيس الصيني يفوز بولاية جديدة أمينا عاماً للحزب الشيوعي

طباعة

حصل الرئيس الصيني شي جينبينغ على ولاية جديدة من خمس سنوات على رأس الحزب الشيوعي الصيني.

وقال شي "لا أعتبر ذلك بمثابة موافقة على عملي فحسب، بل أراه تشجيعا سيدفعني على المضي قدما".

وانتخبت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي شي أمينا عاما للحزب، كما انتخبت الأعضاء الدائمين الستة الآخرين في المكتب السياسي والتي تعتبر هيئة السلطة الفعلية في الصين.

وعزز شي (64 عاما) موقعه في السلطة عندما ادرج المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي فكره في ميثاقه،في خطوة رمزية تضعه في مصاف مؤسس النظام ماو تسي تونغ.

يذكر أن شي وصل إلى السلطة في أواخر العام 2012 ومنذ ذلك الحين يشغل منصب رئيس الجمهورية والحزب ويتولى قيادة الجيوش على رأس الاقتصاد الثاني في العالم، عاملا على تعزيز سلطة النظام.

ويخطط شي للمدى البعيد، حيث تعهد بـ `"عصر جديد من الاشتراكية على الطريقة الصينية" محددا آفاقا لها في 2050 بأن تصبح الصين قوة عظمى مزدهرة وتحظى بالاحترام، ودعا إلى "الدفاع عن سلطة الحزب والنظام الاشتراكي الصيني" مبددا أي أمل بإدخال قدر من الليبرالية على النظام.