أرامكو وبتروناس تسعيان لجمع 8 مليارات دولار لمشروع ماليزي

طباعة

قالت بروجكت فاينانس انترناشونال (بي.إف.آي) المملوكة لتومسون رويترز إن شركة الطاقة الماليزية الحكومية بتروناس وشركة أرامكو السعودية تسعيان لجمع ثمانية مليارات دولار لمجمع تكرير وبتروكيماويات عبر قرض مؤقت.

ويقع مشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيماويات (رابد) البالغة تكلفته 27 مليار دولار في ولاية جوهور بجنوب ماليزيا، بين مضيق ملقة وبحر الصين الجنوبي، وهما ممران لنقل النفط والغاز من الشرق الأوسط إلى الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

هذا وكانت شركة أرامكو السعودية العملاقة اتفقت في فبراير شباط على شراء حصة قيمتها سبعة مليارات دولار في مشروع التكسير والمصفاة بالمجمع.

واتفقت أرامكو هذا الشهر على الاستحواذ على حصة قيمتها 900 مليون دولار في مشروعات بتروكيماويات بالمجمع.

وقالت بروجكت فاينانس انترناشونال إنه تم دعوة أكثر من عشرة بنوك لتقديم تسعير للقرض الذي سيبلغ أجله عاما ونصف العام، وأضافت أن القرض ستضمنه الشركتان مناصفة، ولم ترد بتروناس وأرامكو بعد على طلبات للتعليق.

وأشارت بروجكت فاينانس انترناشونال إلى أن الشركتين تحركتا لجمع 7.2 مليار دولار العام الماضي. ولم يتضح السبب وراء زيادة حجم القرض.

ويمثل مشروع رابد مجالا أساسيا لنمو بتروناس التي تضخ الكثير من نفقاتها الرأسمالية في المجمع، ومن المنتظر أن تبدأ المصفاة العمليات في 2019، على أن تبدأ عمليات البتروكيماويات بعدها بفترة تتراوح بين 6 أشهر و12 شهرا.