الاقتصاد الأمريكي ينمو 3% في الربع الثالث على غير المتوقع

طباعة

حافظ الاقتصاد الأمريكي على وتيرة سريعة للنمو على غير المتوقع في الربع الثالث 2017 في الوقت الذي بددت فيه زيادة الاستثمار في المخزونات وانخفاض العجز التجاري أثر تباطؤ إنفاق المستهلكين وانخفاض نشاط قطاع البناء اللذين ارتبطا بالأعاصير.

وارتفع الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي بنسبة 3% في الربع الثالث على أساس سنوي بعد أن سجل نمو بنسبة 3.1% في الربع الثاني من 2017.

وجاء هذا النمو في الربع الثالث على غير التوقعات التي كانت تشير إلى أن يسجل الاقتصاد الأمريكي نموا بنسبة 2.5%

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إنه في حين يتعذر تقدير الأثر الإجمالي للإعصارين هارفي وإرما على الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث، فإن تقديرات أولية تظهر أن الإعصارين المتعاقبين تسببا في خسائر قدرها 121 مليار دولار في الأصول الثابتة ذات الملكية الخاصة و 10.4 مليار دولار في الأصول الثابتة المملوكة للحكومة.

وضرب الإعصاران هارفي وإرما أجزاء من ولايتي تكساس وفلوريدا في أواخر أغسطس آب وأوائل سبتمبر أيلول. ولم يكن للإعصار ماريا الذي دمر البنية التحتية في بويرتو ريكو وجزر العذراء تأثير على نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث إذ لا تشمل الحسابات الوطنية للولايات المتحدة تلك الجزر.

وزادت الشركات المخزونات بوتيرة بلغت 35.8 مليار دولار في الربع الثالث توقعا لطلب قوي، ونتيجة لهذا ساهم الاستثمار في المخزونات بمقدار 0.73 نقطة مئوية في نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث بعد أن أضاف ما يزيد على 0.1 نقطة مئوية إلى النمو في الفترة السابقة.

وزادت الصادرات 2.3% في الربع الثالث في حين انخفضت الواردات 0.8% مما قاد إلى انخفاض العجز التجاري وأدى إلى أن تضيف التجارة 0.41 نقطة مئوية إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي.