بنك إنجلترا يتوقع فقدان 75 ألف وظيفة مالية بعد البريكست

طباعة

قالت هيئة الإذاعة البريطانية إن بنك إنجلترا المركزي يتوقع أن تخسر بريطانيا ما يصل إلى 75 ألف وظيفة في قطاع الخدمات المالية في السنوات التالية لمغادرتها الاتحاد الأوروبي عام 2019.

وتهيمن لندن على سوق الصرف الأجنبي العالمية وهي المركز المالي الرئيسي في أوروبا، ويعمل بالقطاع أكثر من مليون شخص في أنحاء بريطانيا وأظهرت بيانات رسمية اليوم أن القطاع حقق رقما قياسيا من الصادرات العام الماضي بلغ 61 مليار جنيه استرليني (81 مليار دولار).

لكن من المرجح أن تزداد صعوبة بيع الخدمات في أنحاء أوروبا حالما تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي. وبدأت بعض البنوك بالفعل في نقل موظفيها من بريطانيا أو التوسع في أماكن أخرى.

وقالت بي.بي.سي إن بنك إنجلترا الذي يراقب خطط الطوارئ بالبنوك يعتقد أن الأثر سيشمل ما يصل إلى 75 ألف وظيفة.

كان سام وودز نائب محافظ البنك أبلغ رويترز في بداية الشهر بأن رقم العشرة آلاف فيما يتعلق بالوظائف التي ستخسرها بريطانيا، والذي جاء في مسح أجرته رويترز لخطط البنوك، هو رقم معقول للتقديرات الأولية للأثر المبدئي لمغادرة الاتحاد الأوروبي.

تترواح التقديرات الأخرى للخسائر المتوقعة في الوظائف بين 30 ألفا وما يصل إلى 232 ألف وظيفة، وهو رقم توقعه رئيس بورصة لندن في يناير كانون الثاني الماضي.