بولندا لا تتعجل الانضمام إلى منطقة اليورو

طباعة


قال نائب رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيسكي إن بولندا ما زالت على موقفها من أنها لا ترى حاجة للتعجيل بتبني اليورو كعملة للبلاد.

وفي الأسبوع الماضي بدا أن مورافيسكي، وهو أيضا وزير المالية والاقتصاد، يخفف موقف الحكومة من تبني اليورو قائلا إن بولندا قد تدرس هذا الاحتمال في غضون خمس إلى عشر سنوات.

وأبلغ مورافيسكي رويترز "فيما يتعلق باليورو فإن موقفنا لم يتغير نحن لا نتعجل الانضمام إلى منطقة اليورو".

وبولندا ملزمة بالانضمام إلى منطقة اليورو في مرحلة ما بمقتضى التزاماتها في اتفاق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وتبنت بعض الحكومات الشيوعية السابقة في شرق أوروبا، ومن بينها سلوفاكيا وليتوانيا، العملة المشتركة بعد انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي. لكن بولندا، وكذلك المجر وجمهورية التشيك، اختارت البقاء خارج العملة الموحدة.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن أكثر من ثلثي البولنديين يعارضون الانضمام إلى منطقة اليورو.