"مجموعة أبراج" تتقدم بعرض شراء أسهم في "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية"

طباعة
أعلنت "مجموعة أبراج" ("أبراج")، عن تقدمها بعرض شراء للاستحواذ على حصة في شركة "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية" المُدرجة في البورصة المصرية، وذلك عن طريق أحد صناديقها الاستثمارية. تختص "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية" بتقديم خدمات التعليم ما قبل الجامعي، حيث تمتلك وتشغل أكثر من 17 مدرسة خاصة تحت اسم العلامة التجارية الشهيرة "مدارس المستقبل" وتسعى الشركة لتوسيع نطاق خدماتها التعليمية من خلال افتتاح مدارس جديدة بالمحافظات، مع التركيز دائماً على الجودة العالية مع التكلفة المعقولة. كما تعكف الشركة حاليا على إنشاء "جامعة بدر"، التي تطمح لتكون رائدة في التعليم الجامعي خلال السنوات المقبلة - ومن المتوقع أن تبدأ المرحلة الأولى من  الجامعة في سبتمبر 2014، على أن تبدأ المراحل الأخرى خلال فترة 3-5 سنوات. وفي إطار التزامها بتطوير قطاع التعليم الوطني، تقوم الشركة بتقديم مواد تعليمية مجانية على الانترنت لكافة المراحل التعليمية وخاصة في الرياضيات والعلوم. تأتي تلك الصفقه في إطار إستراتيجية أبراج للإستثمار في القطاعات الحيوية، مثل التعليم. ستوظف "أبراج" خبرتها الكبيرة في هذا المجال لدعم الشركة، خاصة تلك التي اكتسبتها من استثماراتها السابقة في مجموعة "GEMS" التعليمية التي تعد من كبرى مجموعات التعليم ما قبل الجامعي على مستوى العالم، واستثماراتها الحالية في إحدى أكبر مقدمي خدمات التدريب في سنغافورا. وسوف تسهم خبرة "أبراج" الواسعة ضمن قطاع التعليم الخاص في دعم وتمكين الشركة من تنفيذ خططها التوسعية الطموحة، رفع مستويات الجودة والأداء، بالتوازي مع تحسين الممارسات التنظيمية ومعايير الحوكمة المؤسسية. وبهذه المناسبة، قال أحمد بدر الدين، الشريك الرئيسي ورئيس الاستثمارات في مجموعة أبراج بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يشهد قطاع التعليم المصري معدلات طلب مرتفعة على الخدمات التعليمية ذات الجودة العالية والتكلفة المعقولة. ويشتمل سوق التعليم ما قبل الجامعي في مصر على نحو 18,3 مليون طالب، بمعدل نمو سنوي متراكم بلغ 3,25% على مدى السنوات الأربعة الماضية. وتتيح لنا هذه الفرصة الاستثمارية الكبيرة دعم جهود ’القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية‘  للتوسع في قطاع يُبشّر بآفاق واعدة للنمو. كما ستسهم استثماراتنا في تسهيل عملية نشر التعليم منخفض التكلفة على نطاق واسع". من جهته، قال وليد بكر، المدير في مجموعة أبراج: "نتطلع للشراكة مع ’القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية‘ في إطار سعيها لنشر التعليم عالي الجودة في مصر. وبالاعتماد على خبرة ’أبراج‘ الواسعة في قطاع التعليم وشبكاتها العالمية، ستتيح لنا تلك الشراكة نقل أفضل الممارسات العالمية وبناء القدرات اللازمة لزيادة حجم ونطاق عمليات الشركة وتحقيق النمو المستدام في هذا القطاع". وفي تعليق له، قال د. حسن القلا، رئيس مجلس إدارة "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية": "يعتبر التعليم أحد الركائز الأساسية لنمو الاقتصاد المصري، وخاصة عندما نخاطب إحتياجات كافة شرائح المجتمع. ولذلك نحن على ثقه بأن ’أبراج‘ هي الشريك الأمثل لنا نظراً لخبرتها الواسعه في قطاع التعليم ودعمها لخططنا التوسعية".