شركة هليكوبتر روسية تتوقع زيادة الطلب من الشرق الأوسط

طباعة

قال الرئيس التنفيذي لشركة مروحيات روسيا إن ارتفاع أسعار النفط عزز الطلب علي الطائرات الهليكوبتر المدنية في الشرق الأوسط وأجزاء من آسيا وإن ذلك قد يرفع حصة الطائرات المدنية من المبيعات العالمية لشركة إلى 50% في غضون ثلاثة إلى خمسة أعوام.

هذا وتباطأ الطلب علي الطائرات الهليكوبتر المدنية خلال العامين أو الأعوام الثلاثة الماضية جراء هبوط أسعار النفط وما تبعه من تقليص إنفاق الدول المنتجة للنفط والغاز، لكن منذ أوائل أكتوبر تشرين الأول ارتفع سعر خام برنت إلى أعلى مستوى في عامين مقتربا من 65 دولار للبرميل.

وحاليا تشكل الطائرات الهليكوبتر المدنية نحو 35% من المبيعات العالمية للشركة الروسية المملوكة للدولة وتسهم الطائرات الهليكوبتر العسكرية بنسبة تتجاوز 60%.

وقال أندريه بوجينسكي لرويترز خلال معرض دبي للطيران "أسعار النفط ترتفع ولذا يمكن أن نتوقع زيادة الطلب لخدمة (الحقول) البحرية فضلا عن الاستخدامات الطبية والأغراض العامة".

وتابع أنه يوجد حاليا 80 طائرة هليكوبتر مدنية من بين نحو 800 طائرة هليكوبتر روسية تحلق في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وأظهرت إيران اهتماما بطائرات هليكوبتر للأغراض الطبية، وقال بوجينسكي إنه لم يجر توقيع عقود بعد لكن من المحتمل أن تحتاج إيران لأكثر من 50 طائرة لهذا الغرض.