40 مليار دولار إنفاق متوقع لقطر على البنية التحتية لقطاع السياحة

طباعة

نسخة جديدة من معرض قطر الدولي للضيافة تجمع  أكثر من 153 عارضا في مجال الضيافة والفنادق والمطاعم والمقاهي  في سوق سياحي ينمو بنسبة 10% لغاية العام 2020 ، مدعوما بالسياسات الحكومية القائمة على تنويع مصدر الدخل من بوابة قطاع الضيافة المساهم بنحو 4% من الناتج المحلي الاجمالي و مدفوعا بمجموعة الفعاليات و الانشطة الواسعة التي تحتضنها الدوحة او تستعد لها ، و على رأسها مونديال الكرة في العام 2022

متحدث : مديرة المبيعات شركة المعاد الدولية حياة بيان

قطر التي تعيش أزمة سياسية و إقتصادية مع عدد من جيرانها الخليجين و مصر، ترى في قطاع الضيافة خياراً غير تقليدي لتنويع مصادر الدخل ، و اطلقت للامر خطة استراتجية لجذب نحو 7 ملايين سائح سنويا بحلول العام 2030 ، مستفيدة من مشاريع البنية التحتية في قطاع السياحة و المقدرة بنحو 40 مليار دولار ، و زيادة الطاقة الاستيعابية  للفنادق الى نحو 100 الف غرفة صعودا من 23 الف غرفة حاليا.

 متحدث : نيكولا شماس الشركة الدولية للمستلزمات الفندقية

متحدث : هشام الطرابلسي شركة ارابيان كوست

قطر التي سجلت أسرع معدل نمو سنوي خلال الخمس سنوات الماضية في الإنفاق على قطاع الضيافة  بنسبة 30.6% و بنحو 11.4 مليار دولار يتوقع أن ترتفع عائدات قطاع الضيافة بها بنسبة نمو سنوي 12.9% و من 0.9 مليار دولار حاليا إلى نحو 1.6 مليار دولار في 2020.