اتحاد الصناعات المصري يطلق مبادرة لشراء الملابس الجاهزة بالتقسيط

طباعة

ما إن تبدأ رحلة البحث عن شراء الملابس في مصر إلا ويصطدم المصريون بنار الأسعار، لكن فيما يبدو قد اقترب الحل كثيرا سيما مع ظهور مبادرة شراء الملابس بالتقسيط .. فكرة أطلقها اتحاد الصناعات المصري لكسر حالة الركود التى أصابت السوق وتخفيف العبء على الأسر المصرية.

وفيما لاقت الفكرة قبولا من المصانع والمحلات والبنوك - على حد سواء - لتكون مدة التقسيط على 6 أشهر بفائدة 10% تباينت آراء المصريين على تلك المبادرة والتي قد تدخل حيز التطبيق مطلع العام المقبل.

"آراء الشارع"

وبينما تشير البيانات الى أن المنتجات المصرية من الملابس الجاهزة تحتل نسبة 75% من مبيعات السوق المصرية، وإلى أن إجمالى صادرات القطاع خلال أول 9 أشهر من العام الجاري بلغ نحو مليار دولار، يستهدف القائمون على القطاع تغطية السوق المحلية بصورة أكبر بمنتجات تحل محل نظيرتها المستوردة وذات جودة عالية.

(مقطع صوتي) هالة هاشم: عضو مجلس إدارة شركة العرفة للاستثمارات والاستشارات

ومؤخرا تسعى مصر لجذب استثمارات جديدة إلى قطاع الصناعات النسيجية، حيث من المقرر إقامة مدينة للصناعات النسيجية بصعيد مصر على مساحة 200 ألف متر باستثمارات مبدئية تقدر بنحو 1.3 مليار دولار تضخها الصين، إضافة إلى التوسع في إنشاء المدن النسيجية المتخصصة على مستوى محافظات مصر.

(مقطع صوتي) محمد قاسم: الرئيس السابق للمجلس الأعلى للصناعات النسيجية

يذكر أن قطاع الصناعات النسيجية بحسب البيانات الرسمية قد ساهم بنسبة 13% من إجمالي صادرات مصر غير البترولية العام الماضي، كما يوفر فرص عمل لحوالي 1.5 مليون عامل.