الأسواق الأوروبية تسجل خسائر للجلسة السابعة على التوالي بضغط من أسهم السلع الأولية

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوياتها في ثمانية أسابيع، مسجلة خسائر لسابع جلسة على التوالي مع تراجع أسهم شركات السلع الأولية واستمرار مبيعات لجني الأرباح، لكن سهم "إيرباص" ارتفع بعدما فازت شركة صناعة الطائرات الأوروبية بصفقة قياسية.

وضغط تراجع أسعار النفط بفعل القلق بشأن آفاق الطلب، وضعف أسعار المعادن على أسهم شركات التعدين والطاقة مثل "ريو تينتو" و"رويال داتش شل".

ودفع ذلك المؤشر ستوكس 600 الأوروبي إلى أن يغلق منخفضا حوالي 0.5% إلى 381.96 نقطة، متراجعا إلى أدنى مستوى له منذ العشرين من سبتمبر/أيلول.

وهبط المؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.4%، بينما تراجع المؤشر داكس الألماني 0.6% مع تعرضه لضغوط من صعود اليورو.

وجاءت شركات صناعة السيارات أيضا من بين القطاعات التي سجلت خسائر كبيرة، مع هبوط مؤشر القطاع 0.9%. لكن الهبوط إمتد إلى قطاعات أخرى مع استمرار المستثمرين في مبيعات لجني الأرباح في أعقاب صعود السوق هذا العام.

ولا يزال المؤشر ستوكس 600 مرتفعا حوالي ستة في المئة منذ بداية العام.

ويتوقع المحللون لدى دويتشه بنك أن ينهي ستوكس 600 العام عند 395 نقطة، مرتفعا ثلاثة بالمئة عن المستويات الحالية، قبل أن يتراجع مجددا إلى 375 نقطة في الأشهر الأولى من 2018.

وبين الأسهم الرابحة في جلسة اليوم، صعد سهم إيرباص 2.4 في المئة ليقدم أكبر دعم لمكاسب المؤشر القياسي.

وتقدم بيل فرانك المستثمر البارز في قطاع الطيران بطلبية تاريخية لشراء 430 طائرة إيرباص "A320neo" في صفقة قيمتها 49.5 مليار دولار بالأسعار المعلنة، وهو ما يشكل تحولا كبيرا لإيرباص التي تخلفت عن منافستها الأمريكية بوينغ في مبيعات الطائرات.

وفي أنحاء أوروبا، تراجع المؤشر كاك الفرنسي 0.3% والمؤشر ايبكس الأسباني 0.2%.